حركة ميرتس تستعد للوقوف بحزم ضد الهجوم الخاطف من التشريعات المعادية للديمقراطية

زهافا غلئون :_ احتمال بان تكون هذه الدورة تأبينية للحكومة الحالية
في اثناء الاجتماع النسائي الحاشد في مدينة تل ابيب صرحت رئيسة حركة حزب ميرتس زهافا غلئون بان حركة ميرتس والمعارضة سوف تقف للمواجهة سن قوانين عنصرية مناهضة للديمقراطية وحقوق الانسان والتي بدأتها الحكومة في الدورة السابقة .
ومن اهمها تغير طريقة الحكم .التي سوف تمنح الحكومة قوة غير محدودة من خلال الاستفتاء الشعبي والذي يهدف الى احباط المسيرة السليمة وقانون التجنيد الذي يرسخ التميز القائم بين الشعبيين.
اضافت غلئون: بالرغم من القلق من موجة القوانين المعادية لديمقراطية المحتملة الى اننا سوف نقف بحزم امام ائتلاف الحكومي والقوانين التي تنوي الحكومة سنها.
هناك احتمال بان تكون هذه الدورة هي دورة تأبينية للحكومة والائتلاف اليمني المتطرف
لقد سئم الجمهور من سياسية الحكومة ,التي تهدف الى مس بالطبقات الضعيفة والمراوغة على المفاوضات السليمة التي تدور بين الفلسطينيتين وإسرائيل .
واختتمت غلئون: مضاعفة قوة حركة ميرتس من خلال استطلاعات ألرأي التي وصلت الى 12 مقعدا
وان دل على شي فيدل على ان الجمهور قد سئم من سياسية المراوغة للحكومة وانه يحترم ويقدر سياسية الاحزاب الايديولوجية التي تفعل ما تقول. ك حزب ميرتس الذي يطالب بإنهاء الاحتلال والعدالة الاجتماعية والحرية الدينية والديمقراطية