حول ميرتس

ميرتس هو حزب اليسار الإسرائيلي، الذي يعزز حقوق الإنسان والحقوق المدنية، والسياسة الاقتصادية الاجتماعية الديمقراطية، حزب ميرتس يعارض استمرار الاحتلال وعدم إنهاء الصراع. ترأس الحزب  عضو الكنيست ” زهافا غلئون”، والتي تمثل الحزب في الكنيست مع باقي أعضاء الحزب النواب, عضو الكنيست ايلان جيلون ، عضو الكنيست ميخال روزين، عضو الكنيست نيتسان هورويتز،عضو الكنيست عيساوي فريج وعضو الكنيست تمار زاندبيرج. تشكلت ميرتس في عام 1992 نتيجة اتحاد ثلاثة أحزاب – راتس، مبام وشينوي، برئاسة شولاميت ألوني يائير زبان وأمنون روبنشتاين في انتخابات الكنيست أل 18 تنافست ميرتس ضمن إطار عمل مشترك مع “الحركة الجديدة” حاييم أورون بقيادة (أورون جومز) وحصلت على ثلاثة مقاعد. في منتصف الدورة الانتخابية ​​ أعلن ” جومز” اعتزاله السياسة ودخلت زهافا جالون بدلا من، بعد بضعة أشهر فازت أيضا زهافا في رئاسة الحزب. في الدورة الانتخابية الحالية فا الحالية الدورة (18 للكنيست)  أنجزت ميرتس سلسلة من الإنجازات في المجالات الاجتماعية والمدنية. دراسة تمت من لجنة “الحرس الاجتماعي” قررت أن ميرتس فصيل أكثر نشاطا في التشريعات الاجتماعية، كانت زهافا جالون رئيسة ميرتس المشرع رقم 1، وأيضا على المستوى المحلي حققت ميرتس الإنجازات المحلية، على سبيل المثال نجحت في إقناع بلدية أبيب على تفعيل وسائل النقل العام في يوم السبت، في خطوة غير مسبوقة أثارت موجة من متطلبات مماثلة في أنحاء البلاد. منذ تأسيسها تعمل ميرتس جاهدة لحقوق الإنسان، والفصل بين الكنيس والدولة والمساواة لتشمل جميع مواطني الدولة. ومن بين القوانين التي سنت من قبل أعضاء الكنيست من حزب ميرتس قانون الإسكان العام، وقوانين الوصول إلى الأشخاص ذوي الإعاقة وقانون البيئة والحكم الرشيد ومكافحة الفساد، وقوانين لمكافحة العنف ضد النساء، وضمان تمثيل الجنسين، والقضاء على التمييز ضد مجتمع المثليين، والصحة العامة، الخ .